مرحبا بك يا زائر نورت منتديات رونق الأيام
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلاً وسهلاً بجميع الأعضاء
نرحب بمشاراكاتكم ومساهماتكم

أسرة منتديات رونق الأيام ترحب بالاعضاء الجدد
أهلاً وسهلاً شرفتم المنتدى

شاطر | 
 

 قصة أم شريك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجنون بس حنون
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

عدد المساهمات : 969
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 03/04/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: قصة أم شريك   الإثنين أبريل 19, 2010 11:03 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أم شريك الأسدية صحابية كانت مثالا للدعوة
تسلل نور الايمان الى نفسها وهي بمكة امنت بالله ورسوله في بداية الدعوة لم تكتف بذلك بل انطلقت تدعو الى دين الله رغم قسوة المشركين وغلطتهم اخذت تدخل على نساء قريش سراّ كى تدعوهن الى الاسلام وترغبهن فيه,
بعد ذلك تغير حال نساء المشركين وبعضهم بدأت تتكلم عن ما تسمع وعن ما تريد أن تدخل إليه والبعض منهن هداهن الله تعالى إلى الإسلام,
وعندما علم أزواجهن بما تفعله أم شريك مع زوجاتهم غضبوا أشد الغضب ثم إجتمعوا في مجلس وأخذوا يخططون لقتل أم شريك فقال أحد المشركين كيف تريدون قتلها وهي من بني أسد وإن قتلناها فسيأخذون ثأرها منّا,عرفها الناس بأم شريك أسمها غزية بنت جابر بن حكيم الدوسية كانت زوجة رجل اسمه ابوعسكر الدوسي كانت تعرف خطورة دورها وإنها لو إنكشف أمرها سوف تتعرض لبطش المشركين, وهذا ما حدث, ظهر أمرها لأهل مكة عرفوا إنها تدعو للإسلام أمسكوا بها وقالوا لها لولا أهلك لأنزلنا بك أشد العذاب,ومن يسمع ذلك يظن أنهم سوف يعفون عنها من أجل أهلها ولكن الحقيقة انهم بالغوا في تعذيبها فقد حملوها على بعير شرس غليظ من غير أن يضعوا شيئا تحتها ساروا بها الى خارج مكة إنطلقوا بها في طريق خال طويل تركوها ثلاثة أيام من غير طعام ولا ماء يروي طمأها,
كانوا إذا إنتصف النهار نزلوا في الطريق ونصبوا خيامهم كي يستريحوا في ظلها وتركوا أم شريك سابحة في عرقها تحت حرارة الشمس المحرقة مقيدة بالحبال من غير قطرة ماء تروي ظمأها وقيل أنهم كانوا يطعمونها خبزاّ وعسلاّ كي يشتد عطشها وتزداد معاناتها,
فعلوا ذلك ثلاثة أيام متتالية وفي اليوم الثالث نزلوا في الطريق حينما إنتصف النهار واشتدت حرارة الشمس وبلغ بها الإعياء مبلغاّ حتى كادت تفقد وعيها فأقبلوا نحوها,
وقالوا لها ,إتركي الاسلام وعودي إلى ديننا
لم تكن رضي الله عنها قادرة على الكلام فتحت عينيها وأشارت بأصبعها الى السماء فهموا معنى إشارتها وعرفوا انها لن تعبد إلا الله الواحد سبحانه فتركوها لمزيد من الحر والعطش
كادت رضي الله عنها تفقد حياتها وتلفظ أخر انفاسها وفجأة شعرت بدلو ماء بارد على صدرها ,مدت يدها في لهفة وشربت منه رشفة وشعرت بعد ذلك كأن أحداّ إنتزع منها دلو الماء,
فتحت عينيها ,أخذت تبحت عنه حولها فرأت عجباّ, رأت الدلو معلقاّ بين السماء والارض إقترب الدلو منها مرة ثانية شربت رشقة أخري فلما إقترب المرة الثالثة شربت منه حتى إرتوت وسكبت الماء على وجهها وثيابها ,عاد الرجال اليها بعد ان نالوا قسطاّ من الراحة وجدوها في حالة طيبة غير التى تركوها عليها لقد شربت وارتوت وبللت رأسها ووجهها وثيابها, قالوا لها في دهشة, من أين حصلت على هذا الماء يا عدوة الله,قالت لهم, انا لست عدوة الله تعالى بل انتم أعداء الله ,ثم أوضحت لهم الامر قائلة ,اما بالنسبة لهذا الماء فهو رزق من عند الله ظهرت الدهشة على وجهوهم انطلقوا نحو خيامهم مسرعين,لعلها حصلت على الماء من أنيتهم وجدوا أنيتهم وقربهم مليئة بالماء كما هي مربوطة بإحكام لم تمتد يد إليها فادركوا صدق كلامها ,عادوا إليها مسرعين وقد تسلل نور الاإمان إلى قلوبهم وقفوا امامها معتذرين نطقوا بالشهادتين إعتنقوا الإسلام جميعاّ فأسلموا عند ذلك ,كلهم, وأطلقوها من عقالها وأحسنوا إليها ,
أسلموا كلهم بسبب صبرها وثباتها ,وتأتي أم شريك يوم القيامة وفي صحيفتها, رجال ونساء, أسلموا على يد الله ثم يدها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
✿ رۉنق✿
ادارة
ادارة
avatar

عدد المساهمات : 822
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 31/12/2009
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: قصة أم شريك   الثلاثاء أبريل 20, 2010 7:01 pm

بارك الله فيك

دمت بهذا العطاء

لك مني جزيل الثناء


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ronaqalaiam.ahlamontada.net
مجنون بس حنون
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

عدد المساهمات : 969
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 03/04/2010
العمر : 31

مُساهمةموضوع: رد: قصة أم شريك   الثلاثاء أبريل 20, 2010 11:15 pm

مشكوره لمرورك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
قصة أم شريك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رونق الأيام :: منتديات رونق الأيام الاسلامية :: رونق الشريعة وحياة المسلم-
انتقل الى: