مرحبا بك يا زائر نورت منتديات رونق الأيام
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخول
أهلاً وسهلاً بجميع الأعضاء
نرحب بمشاراكاتكم ومساهماتكم

أسرة منتديات رونق الأيام ترحب بالاعضاء الجدد
أهلاً وسهلاً شرفتم المنتدى

شاطر | 
 

 من أسرار القرآن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
لمار
ادارة
ادارة


عدد المساهمات : 45
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 03/01/2010

مُساهمةموضوع: من أسرار القرآن   الأربعاء يناير 06, 2010 9:45 pm

من أسرار القرآن

(310)‏
واتل عليهم نبأ ابني آدم بالحق‏..[‏ المائدة‏:27]‏


* ‏د‏.‏ زغلـول
النجـار


هذا النص القرآني الكريم جاء في خواتم الربع الأول من
سورة المائدة‏,‏ وهي سورة مدنية‏,‏ وآياتها مائة وعشرون‏(120)‏ بعد
البسملة‏,‏ وهي من طوال سور القرآن الكريم‏,‏ ومن أواخرها نزولا‏,‏ فقد
نزلت بعد صلح الحديبية‏,‏ أي في السنة السادسة من الهجرة النبوية
الشريفة‏,‏ وقد سميت بهذا الاسم لورود الإشارة فيها إلي المائدة التي
أنزلها الله ـ تعالي ـ من السماء كرامة لعبده ورسوله‏:‏ المسيح عيسي بن
مريم ـ عليهما من الله السلام ـ‏.‏




ويدور المحورالرئيسي
لسورة المائدة حول التشريع بعدد من الأحكام اللازمة لإقامة الدولة
الإسلامية‏,‏ وتنظيم مجتمعاتها علي أساس من الإيمان بالله ـ تعالي ـ ربا
واحدا أحدا‏,‏ فردا صمدا‏(‏ بغير شريك‏,‏ ولا شبيه‏,‏ ولا منازع‏,‏ ولا
صاحبة ولا ولد‏),‏ وهذا التفرد للخالق ـ سبحانه وتعالي ـ بالألوهية‏,‏
والربوبية‏,‏ والخالقية‏,‏ والوحدانية المطلقة فوق جميع خلقه‏,‏ يجعل
التشريع للعباد حقا من حقوق الله ـ تعالي ـ وحده‏,‏ لا ينازعه فيه عبد من
عباده‏.‏




هذا‏,‏ وقد سبق لنا استعراض سورة المائدة‏,‏ وما
جاء فيها من أسس كل من التشريع والعقيدة‏,‏ وكل من الإشارات العلمية
والإنبائية‏,‏ ونركز هنا علي ومضة الإعجاز الانبائي الغيبي في ذكر قصة ابني
آدم ـ عليه السلام ـ كما جاءت في النص القرآني الذي اخترناه عنوانا لهذا
المقال‏.‏




والواقعة لم يشهدها من البشر سوي آدم وزوجه
وولديه وبنتيه‏,‏ ولولا أن القرآن الكريم قد سجلها بهذا التفصيل الدقيق
الذي يمكن استخلاص العبرة منه‏,‏ ما علم بها أحد من البشر بعد‏,‏ وما كان
أمام العلماء والمؤرخين من وسيلة للوصول إلي معرفة شيء من تلك الواقعة التي
طواها الزمن في أستاره‏.‏


من أوجه الإعجاز الإنبائي في
النص الكريم‏:‏ يقول ربنا ـ تبارك وتعالي ـ في محكم كتابه‏:‏




واتل
عليهم نبأ ابني آدم بالحق إذ قربا قربانا فتقبل من أحدهما ولم يتقبل من
الآخر قال لأقتلنك قال إنما يتقبل الله من المتقين‏'27'‏ لئن بسطت إلي يدك
لتقتلني ما أنا بباسط يدي إليك لأقتلك إني أخاف الله رب العلمين‏'28'‏ إني
أريد أن تبوء بإثمي وإثمك فتكون من أصحاب النار وذلك جزاء الظالمين‏'29'‏
فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين‏'30'‏ فبعث الله غرابا
يبحث في الأرض ليريه كيف يواري سوءة أخيه قال ياويلتي أعجزت أن أكون مثل
هذا الغراب فأواري سوءة أخي فأصبح من النادمين‏'31'[‏ المائدة‏:27‏ ـ‏31]‏



والخطاب هنا موجه إلي خاتم الأنبياء والمرسلين ـ صلي الله عليه
وسلم ـ يقول له فيه رب العالمين‏:‏ اقرأ يا محمد علي اليهود في المدينة
حقيقة خبر ابني آدم ـ عليه السلام ـ حين تقرب كل منهما إلي الله ـ تعالي
بقربة‏,‏ فتقبل ربنا ـ تبارك وتعالي ـ قربة أحدهما لاخلاصه وتقواه‏,‏ ولم
يتقبل من الآخر لعدم توافر الاخلاص فيه‏,‏ فحسد فاقد الاخلاص أخاه التقي
المخلص‏,‏ وتوعده بالقتل‏,‏ فرد الأخ التقي الصالح بأن الله ـ تعالي ـ لا
يتقبل العمل إلا من عباده الأتقياء المخلصين‏,‏ قائلا‏:‏ لئن أغواك الشيطان
فمددت يدك نحوي لتقتلني‏,‏ فأنا لن أمد إليك يدي لأقتلك‏,‏ وذلك لأني أخاف
الله رب العالمين‏,‏ وسوف أتركك تفعل ما تريد لتحمل ذنب قتلي بغير إثم
جنيت‏,‏ فتكون من أهل النار‏,‏ والنار هي جزاء الظالمين في الآخرة‏.‏


وعلي الرغم من هذا الأدب في الحوار‏,‏ والتحذير الشديد من النار
فإن الأخ الظالم سولت له نفسه قتل أخيه فقتله فأصبح من الخاسرين‏.‏


وبعد وقوع أول جريمة قتل لآدمي علي وجه الأرض أصابت القاتل مختلف
ضروب الحسرة والحيرة لأنه فوجيء بأخيه جثة هامدة أمامه بلا حراك‏,‏ ولم يدر
ماذا يصنع بها بعد أن قتل صاحبها‏,‏ وبدأت الجثة في التعفن أمامه‏,‏ فأرسل
الله ـ تعالي ـ غرابا ينبش أمام هذا الإنسان القاتل في تراب الأرض ليدفن
غرابا ميتا‏,‏ كي يعلم هذا القاتل الأول من بني آدم كيف يواري جثة أخيه في
تراب الأرض سترا لها‏,‏ فانفجر هذا القاتل باكيا‏,‏ ومتحسرا علي جريمته‏,‏
ومستشعرا سوء عمله وعجزه وحيرته قائلا‏:‏ ياويلتي أعجزت أن أكون مثل هذا
الغراب فأواري سوءة أخي‏...‏ فقام بدفن جثة أخيه وهو يبكي ندما علي
جريمته‏.‏

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
✿ رۉنق✿
ادارة
ادارة
avatar

عدد المساهمات : 822
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 31/12/2009
الموقع : الاردن

مُساهمةموضوع: رد: من أسرار القرآن   الجمعة يناير 08, 2010 6:28 pm

لمار

مشكورة على الموضوع

وجزاكي الله خيراً

دمتي مميزة

تحياتي
تولاي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ronaqalaiam.ahlamontada.net
horel3een
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

عدد المساهمات : 44
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 03/01/2010
العمر : 38

مُساهمةموضوع: رد: من أسرار القرآن   الأحد فبراير 07, 2010 5:24 pm

شكراً لك لمار
بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق أللؤلؤة
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 212
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 04/01/2010
العمر : 32
الموقع : www.pearlgreen.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: رد: من أسرار القرآن   الأحد فبراير 07, 2010 10:47 pm

شكراً لك لمار
بارك الله فيك

وجزاكي الله كل خير على الموضوع الرائع


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجنون بس حنون
عضو ملكي
عضو ملكي
avatar

عدد المساهمات : 969
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 03/04/2010
العمر : 30

مُساهمةموضوع: رد: من أسرار القرآن   الإثنين أبريل 12, 2010 1:51 am

مشكوره لمار

جعله الله في ميزان حسناتك

دمتي مميزه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من أسرار القرآن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات رونق الأيام :: منتديات رونق الأيام الاسلامية :: رونق الاعجاز العلمي في القرآن-
انتقل الى: